كيف أصبحت الصين قوة اقتصادية عظمى؟ إليك 7 حقائق حول سبب قوة الاقتصاد الصيني في العالم


كيف أصبحت الصين قوة اقتصادية عظمى؟ إليك 7 حقائق حول سبب قوة الاقتصاد الصيني في العالم
هل تعلم أن ما يقرب من خمس سكان العالم يقيمون في الصين؟ والبلد هي موطن للأشخاص البارزين والعباقرة. نحن نتحدث عن أربعين عاما من النمو الإقتصادي بمعدل 10٪ تقريبًا في السنة حولت البلاد إلى شركة عملاقة رائدة في جميع أنحاء العالم في مجال التصنيع والتكنولوجيا.

الصين هي ثاني أقوى دولة اقتصادية في العالم خلف الولايات المتحدة الأمريكية وهذا ما يجعلنا نتساءل كيف أصبحت الصين قوة اقتصادية عظمى؟ فيما يلي إليك 7 حقائق حول سبب قوة الاقتصاد الصيني في العالم اليوم.



1- الصين هي الرائدة عالميا في الذكاء الاصطناعي

تمضي الصين قدما في التكنولوجيا أسرع من أي دولة أخرى، حيث قدمت الشركات الصينية عدد 473 من أصل 608 براءة اختراع للذكاء الاصطناعي قدمتها المنظمة العالمية للملكية الفكرية في العام الماضي وهي تمثل ثلث جميع براءات الإختراع في العالم.

وبحسب ما ورد تستثمر حكومة الصين مليارات الدولارات لدعم مطوري الذكاء الاصطناعي، بما في ذلك إنشاء مجمع مطوري الذكاء الاصطناعي بقيمة 2 مليار دولار في بكين.


2- حطت مركبة الصين الفضائية على الجانب الآخر من القمر
فعلا فقد هبط المسبار Chang’e-4 بنجاح من دون طيار في حفرة كبيرة بالقرب من القطب الجنوبي للقمر في يناير الماضي لتحليل جيولوجيا منطقة غير مستكشفة. ووصفت وكالة الفضاء الوطنية الصينية الهبوط بأنه "خطوة مهمة تعكس قيمة الصين كدولة قوية في استكشاف الفضاء".

أجرت البعثة تجارب من هولندا وألمانيا والسويد والسعودية. ويشار إلى أن إرسال بعثات إلى كوكبي المريخ والمشتري، وهبوط القمر المأهول ومحطة فضائية صينية دائمة كلها مخططات يجري العمل بها مستقبلا كما قال المسؤولون.


3- تستأثر الصين بثلث زراعة النباتات الجديدة في العالم
على الرغم من احتوائها على 6.3٪ فقط من مساحة اليابسة في العالم إلا أن الصين تستأثر بأكثر من 25٪ من المساحات الخضراء التي أنتجها الإنسان منذ عام 2000،. ويأتي الخُمس منها في توسيع غاباتها.

قام مشروع شاندونغ للتشجير البيئي في الصين بزرع الأشجار بشكل فردي على مساحة 67000 هكتار من المنحدرات الجبلية القاحلة والسواحل المالحة على مدى خمس سنوات، مما زاد من الغطاء الغابوي وتحسين التنوع البيولوجي.

في العام الماضي، أنشأت الصين ثلاث مناطق للتنمية المستدامة على أساس أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة 2030 في كل من شنتشن، قويلين، وتايوان.


4- الصين هي الرائدة عالميا في مجال الطاقة المتجددة، وأيضا في الإنبعاثات
في عام 2018، شيدت الصين منشأة عملاقة لتوليد الطاقة الشمسية وطاقة الرياح أكثر من أي دولة أخرى. وتوجد ثلاثة من أكبر خمس محطات شمسية عائمة في العالم توجد في الصين.

مع نمو ثروة الأمة الصينية، يزداد الطلب على الكهرباء وتقول الوكالة الدولية للطاقة إن الأسرة الصينية المتوسطة ستستخدم ضعف ما تستهلكه أسرة عادية من الكهرباء بحلول عام 2040 مقارنة بما تستخدمه اليوم.

ملاحظة: تعد الصين أيضا أكبر مصدر لإنبعاثات ثاني أكسيد الكربون في العالم.


5- الصين لديها أكثر من نصف السيارات الكهربائية في العالم
اشترى السائقون الصينيون أكثر من 1.2 مليون سيارة كهربائية جديدة العام الماضي، وفي معرض شنغهاي للسيارات الأخير، كشفت شركات صناعة السيارات الصينية عن 10 طرازات جديدة للسيارات الكهربائية لعام 2019.

تصنع الصين أكثر من نصف بطاريات السيارات في العالم، ومن المتوقع أن تنخفض الأسعار إلى الحد الذي ستكون فيه السيارات الكهربائية أرخص في الصين من السيارات التي تعمل بالوقود الأحفوري.

الصين هي أيضا موطن ل 99 ٪ من أسطول الحافلات الكهربائية في العالم مع 400000 مركبة مسبقا على الطرق. وكانت مدينة Shenzhen أول مدينة تستبدل جميع حافلاتها العادية بالحافلات الكهربائية وهي حاليا تقوم باستبدال جميع سيارات الأجرة بمركبات كهربائية متنقلة.


6- السياح الصينيون يدفعون بعجلة السياحة العالمية
يستكشف السياح الصينيون العالم أكثر من غيرهم وينفقون أكثر مع زيادة عدد المواطنين الصينيين الذين يقضون عطلات خارجية بأكثر من 6٪ في السنة وفي عام 2017، أنفق السياح الصينيون ربع تريليون دولار في الخارج.


7- الصين تتصدر دول BRICS في التنافسية كأسرع نمو اقتصادي بالعالم

احتلت الصين المرتبة 28 في مؤشر القدرة التنافسية العالمية الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي حيث سجل أعلى درجات الاستثمار في البحث والتطوير والبنية التحتية واعتماد تكنولوجيا المعلومات.

تعتبر درجة الابتكار في الصين من بين أعلى الدرجات في العالم، متخلفة عن ألمانيا والولايات المتحدة وسويسرا فقط. لكن السجل العالمي لدرجة الابتكار في الصين يقول إنه يحتاج إلى "تحسين الأداء على الجوانب الأكثر مقاربة للإبتكار، مثل التنوع والتعاون وجوانب الإنفتاح المختلفة".

ملاحظة: دول BRICS هي اختصار للأحرف اللاثينية لأسماء الدول صاحبة أسرع نمو اقتصادي بالعالم، وهي: البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب أفريقيا.

ليست هناك تعليقات