إليك 6 شروط عليك اتباعها قبل البدء في مجال العمل والربح على الإنترنت


إليك 6 شروط عليك اتباعها قبل البدء في مجال العمل والربح على الإنترنت
إن العمل والربح على الإنترنت ليس مجالا للعبث ومضيعة الوقت بل هو وظيفة محترمة لمن قدره وأعطاه وقته الكافي ومكسب لمن فهم وأدرك مبادئه وقبل كل شيء فإن هذا المجال هو توقيع التزام لمن حقق شروطه وفي هذه التدوينة سأضع لك 6 شروط عليك اتباعها قبل البدء في مجال العمل والربح على الإنترنت.


1- الإرادة
الإرادة ليست معنى فقط بل تجسيد حقيقي لقرارك فهل ستدخل مجال العمل والربح على الإنترنت بكامل إرادتك وبدون ضغوط أو إملاءات ؟ إذا كانت إجابتك بنعم فأنت ستتحمل مسؤولية قرارك لأنك حتما ستعبث مع القروش في البحر، فمجال العمل والربح على الإنترنت يتطلب إرادة حقيقية وليس مجرد كلام في الأحلام، فهل أنت جاهز اربط من فضلك حزام السلامة لأنك في الخط السريع الرابط بين الإرادة والعمل ودعني أسرد لك باقي الشروط


2- الظرف الزمني
اسأل نفسك هذا السؤال : هل أمتلك الوقت الكافي للبدء في العمل والربح على الإنترنت ؟ إذا كانت إجابتك بنعم فأنت بذلك ضمنت واحدا من أهم شروط البدء في مجال الربح على الإنترنت. أما إذا كانت إجابتك بلا فأنصحك بأن لا تفكر أساسا في الربح على الإنترنت بتواتر زمني عشوائي، لأنك ستخسر وقتك وأشغالك الأخرى ذات الأهمية المرتفعة ولن تركز على عملك على الإنترنت ما دمت تعبث بوقتك وتلعب على جميع الأوتار.


3- محيط العمل
اسأل نفسك مجددا هذا السؤال : هل محيطي يساعدني في العمل والربح على الإنترنت بأريحية وطمأنينة ؟ إذا كانت إجابتك بنعم فأنت فعلا تملك الوضع المناسب والمكان المناسب الذي من خلاله ستجد راحة بالك للعمل بجدية والتزام وبدون مصادر إزعاج داخلية كانت أم خارجية. أما إذا كانت إجابتك بلا فأفضل أن تتجنب الأماكن العشوائية التي من شأنها أن تشتت انتباهك عن عملك ناهيك عن صعوبة التنقل وربما التأقلم مع كل مكان .


4- حاسوب وإنترنت
ضمنت الآن 3 شروط رئيسية : الإرادة + الظرف الزمني + محيط العمل، وماذا بعد ذلك ؟ طبعا يلزمك قولا واحدا حاسوب أو لابتوب لبداية مسيرتك في مجال الربح على الإنترنت، ولا تقل لي سأعمل بهاتفي الذكي فأنت بذلك تسلك سلوكا منحرفا يؤدي بك إلى التكاسل والتهاون والعبثية، فالهاتف الذكي ليس أداة فعالة لتمهيد الطريق نحو الربح على الإنترنت بل هو أداة جلب للمال إن صح التعبير عبر تطبيقات الأندرويد وغيرها.

ما ستفعله على الحاسوب من مهمات يختلف تماما عن ما ستفعله على هاتفك الذكي، لأن الحاسوب من أبجديات الربح على الإنترنت فالحاسوب يختزن ويشغل برامج ولوازم العمل والربح على الأنترنت على عكس الهاتف الذكي الذي مهما بلغت درجة أهميته فلا يمكنه حتى ضبط بعض المهام التي ستنفذها أثناء عملك.

وطبعا لا تنسى الإنترنت فهو محور العمل والربح من هذا المجال، إذا لم تتوفر على شبكة إنترنت كافية ومقنعة وسريعة فكيف ستتمكن بالإتصال مع العالم الخارجي ؟ إنه أمر مهم ولا جدال فيه فالحاسوب بلا إنترنت كالسيارة بلا وقود، بالله عليك يا أخي كيف ستبحث عن أسئلة على جوجل وتتواصل مع شركات وتنجز مهمات وأعمال على حاسوبك بدون إنترنت !!! إن الإتصال بالإنترنت هو عصب هذا المجال الربحي.


5- البحث
لا تقل لي لم أربح ولا سنتا منذ بدايتي في العمل والربح على الإنترنت ! لأنك أساسا لا تبحث وإذا بحتث ووجدت النتيجة لا تقرأها وإذا قرأتها لا تنفذها وإذا نفذتها لن يأتيك من وراءها مكاسب لأنك عديم الصبر وتتطلع للربح في أقل من ساعة، فهؤلاء الذين يجنون 1000 دولار أو أكثر في شهر من خلال عملهم على الإنترنت لم يحققوا هذه المبالغ الخيالية بين عشية وضحاها.

هؤلاء يبحثون بشكل مستمر ويلتزمون بالقراءة في كل شيء يبحثون عنه سواء مصادر أو مراجع أو خطوات، ويعملون على تأطير بحثهم وتحويله إلى نتائج مرجوة ويصبرون لأن الله مع الصابرين مسلمين كانوا أو من أي ديانة أخرى، ويجنون ثمار صبرهم ويتذوقون شهد تعبهم في مجال العمل والربح على الإنترنت.


6- النيش
ومعنى النيش وهو المجال الذي ستستهدفه في عملك على الإنترنت، فأنت لست في رحلة صيد على ضفاف النهر !!! إنك في مجال ربحي قائم بذاته يستفيد منه المبتدئ والمحترف، لذلك لا تقلق فهذا النيش سأخصص له موضوعا على مدونة تكنوفيليا للمعلوميات بإذن الله ليستفيد الجميع من كل المعلومات التي تتعلق بطريقة اختيار النيش و أفضلية نيش على آخر.

ما يهم كخلاصة لهذه التدوينة هو أن تلتزم بهذه الشروط الستة كي تحلق كالنسر في سماء مجال العمل والربح على الإنترنت، وقولا واحدا ضع ثقتك في الله سبحانه وثق في نفسك وسوف تنجح في عملك بكل تأكيد لأنك مبدع على الرغم من أنك ما زلت خجولا ومتخوفا من إبداعك وتابعات نجاحك، لهذا الأمر دعني أقل لك بكل صدق لا تقلق فكلنا نمر من مرحلة الشك في إبداعنا ولكن نتجاوزها بتجاوز كل ما من شأنه إعاقة هذا الإبداع .

ليست هناك تعليقات